DR Khaled Abulfadle physiology site
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احترم نفسك ليحترمك الآخرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 6599
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: احترم نفسك ليحترمك الآخرون   الجمعة يناير 17, 2014 4:31 pm

الاحترام مفهوم بدأ بالتغير في الآونة الأخيرة،

ما هو الاحترام؟

ومن هو الشخص المحترم؟

مسألة أصبحت تحتاج إلى كثير من التأمل والدراسة، لكن الأكيد أن هذا المفهوم لم يعد يهم الكثير من الناس، فالمهم في الحياة أن نصل إلى ما نريد، فما هي أسباب غياب الاحترام بين الأبناء والآباء، الزوج والزوجة، الطالب والمعلم، بالإضافة لغيابه بين الناس عامة.

و لكى تحترم نفسك ليحترمك الآخرون .... عليك بالآتى:
=======================

أولا: افعل ولا تفعل
========
لا تقلل من شأنك فالإنسان يفقد احترام الآخرين عندما يقلل من شأن نفسه وقدره أمامهم، فاحترام المرء لنفسه هو المفتاح الأول في احترام الآخرين له، فهو الأولى باحترام نفسه، فلا ينبغي عليك التقليل من قدر انجازاتك أو تصرفاتك مهما كانت بسيطة أو صغيرة، ولا ينبغي أن تنسب ذلك إلى الظروف أو الحظ، الذي سيترك انطباعاً سيئاً لدى الآخرين، ومهما كان الفعل صغيراً فلا تنس أبداً ولا تنكر على نفسك، أنك عملت لذلك وسعيت لتحقيقه حتى تكتسب احترام الآخرين مهما كان إنجازك صغيراً.

ثاني: اعترف بأخطائك
=========
فالذين يتظاهرون بأنهم على حق دوماً يفقدون الاحترام، لأن الناس تراهم على أنهم مخادعون، وهذا السلوك يولد قلة الاحترام بمرور الوقت وتراكم المواقف المختلفة.

ثالثا: ابتعد عن الاعتذار المتكرر
=============
فالاعتذار بالمناسبة أمر جيد، ولكن لا تبالغ في ذلك، ليصبح عادة سواء دعت الحاجة لذلك أم لا، وإلا صغرت في نظر نفسك قبل أن تصغر في نظر الآخرين، ويشعرون بضعفك بصورة ظاهرة مما ينعكس سلباً على احترامك أو احترام تصرفاتك.

رابعا: دائماً قدر قيمة الوقت
===========
فالأشخاص الذين يتسكعون ويضيعون وقتهم بلا فائدة وبلا أي إنجاز أو عمل يفقدون احترام الآخرين لهم، بسبب الصورة المستهترة أو غير المسؤولة التي سيتركها ذلك السلوك الذي سيصفه الآخرون باللامبالاة.

خامسا: كن صاحب «مبدأ»
===========
أن يتمسك الواحد منا بمبادئ أو قناعات معينة، يكسبه احترام الآخرين له ولتلك المبادئ حتى وإن كانوا يرفضونها أو لا يتفقون معها، فدائماً ما تجد الناس تقدر وتحترم صاحب المبدأ حتى وإن لم يتوافقوا معه، ولذلك فإن التمسك واحترام مبدأ ما، يعزز نوعاً من الاحترام والثقة لدى الآخرين لا يستطيعون تجاهله أو إنكاره.

سادسا: ابتعد عن الانفعال المفرط
=============
إن الانسان الذي يعجز عن ضبط انفعالاته ويفقد أعصابه سريعاً، دون التمتع بالقدرة على لجم ثورتها و السيطرة عليها، تفقده احترام الآخرين له، ويكتسب زعزعة كل من يحيطون به في حسن تصرفه وقدرته على ضبط نفسه، وفشله في التعامل معها ومع المواقف المختلفة، «ولا ننسى أن معادن الناس تظهر وتبرز في المواقف الصعبة».

سابعا: كن أكثر جدية وثباتاً
===========
فإن عادة الإكثار من سؤال الناس عن رأيهم يعكس عدم تأكدك من قرارك، وترددك في الإقدام على أي خطوة في حياتك مهما كانت صغيرة أو كبيرة، وهذا يقلل من احترامهم لك أو حتى ثقتهم بك وفي حسن تصرفك، ولذلك كن أكثر جرأة وأكثر ثقة بنفسك مع مراعاة أن بعض القرارات الحاسمة والمهمة تحتاج أحياناً كثيرة إلى المشورة، وإلا كانت النتيجة نفسها إذا تعاملت مع كل الأمور والقرارات بناء على رأيك الشخصي فقط، فلا إفراط ولا تفريط في الأخذ بآراء الآخرين.

ثامنا: لا تتعد على حقوق الآخرين
=============
تذكر دائماً أن للآخرين حقوقاً عليك الإقرار بها دون أن تتعدي عليها حتى و إن لم تكن تؤدي ذلك، ومن ضمن تلك الحقوق هي حق الآخرين في الكلام وإبداء الرأي، وعليه، فيترتب عليك إعطاؤهم حقهم بالاستماع والإصغاء دون مقاطعة وباهتمام، كما أن احترام خصوصية الناس وحياتهم تعتبر حقاً لهم عليك الاعتراف به تجاههم مهما كان فضولك في الخوض في تفاصيل الآخرين أو التواجد في حياتهم وخصوصياتهم، وبذلك تجعلهم يحترمون فيك ذلك الاحترام لحياتهم وحقوقهم.

تاسعا: لا تستخدم قوتك
=========
مهما كانت ظروف الشخص الذي تتعامل معه، ومهما كانت سلطتك وقوتك فلا تستضعف الناس أو تسلبهم حقوقهم، وعاملهم كما تتمني أن يعاملك من هم أقوى منك وأكثر نفوذاً وسلطة عليك، ولا تنس أن تعاملك مع حقوق الآخرين يجب أن يكون تابعاً لمبادئ معينة لا تتغير وفقاً للشخص صاحب الحق، فهذا الأسلوب في التعامل مع حقوق الآخرين يكسبك ثقتهم واحترامهم بلا شك، وتذكر أنك بقوتك وسلطتك قد تحصل على مخافة الناس وخشيتهم لك، ولكنك لن تستطيع أبداً إجبارهم على احترامك.

عاشرا: لا تفرض رأيك
==========
لو حاولت جاهدا أن تؤثر في الآخرين، فإن الناس سيشعرون بذلك وقد تضطرهم الظروف أو المواقف أحياناً لمجاراتك في رأيك وتفكيرك، ولكنك ستفقد احترامهم وثقتهم بكل تأكيد.




 study study study study study study study 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khafadle.ahlamontada.net
 
احترم نفسك ليحترمك الآخرون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دكتور خالد أبو الفضل الطبى :: أقسام المنتدى :: منتدى دكتور خالد أبو الفضل للنصيحة-
انتقل الى: