DR Khaled Abulfadle physiology site
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قالوا عن الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 6600
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: قالوا عن الموت   الإثنين نوفمبر 22, 2010 6:27 am

النفس تبكى على الدنيا وقد علمت أن السلامه فيها ترك مافيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها الا التى كان قبل الموت بانيها
فأن بناها بخير طاب مسكنه وأن بناها بشر خاب بانيها
أين الملوك التى كانت مسلطنه حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
أموالنا لذوى الميراث نجمعها وديارنا لخراب الدهر نبنيها
كم من مدائن فى الافاق قد بنيت أمست خرابا وافنى الموت أهليها
ان المكارم أخلاق مطهره الديـن اولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والفضل ساديها
والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيها
والنفس تعلم أنى لا اصادقها ولست أرشد الا حين أعصيها
لا تركنن الى الدنيا ومافيها فالموت لا شك ينفينا ويفنيها
وأعمل لدار غدا رضوان خازنها والجار احمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها والزعفران حشيش نابت فيها
أنهارها لبن مصفى ومن عسل والخمر يجرى رحيقا فى مجاريها
والطير تجرى على الاغصان عاكفه تسبح الله جهرا فى مغانيها
فمن يشترى الدار فى الفردوس يعمرها بركعه فى طلام الليل يحييها
*************************
أيا من يدعى الفهم الى كم يا اخا الوهم تعبى الذنب والذم
وتخطى الخطأالجم
أما بان لك العيب ،أما أنذرك الشيب وما فى نصحه ريب
ولا سمعك قد صم
أما نادى بك الموت ،أما اسمعك الصوت أام تخشى من الفوت
فتحطاط وتهتم
فكم تسير فى السهو وتختال من الزهو وتنصب الى الهو
كأن الموت ما عم
كانى بك تنحط الى اللحد وتنغط وقد أسلمك الرهط
الى اضيق من سم
هناك الجسم ممدود ،ليستاكله الدود الى ان ينخر العود
ويمسى العظم قد رم
ومن بعد فلابد من عرض أذا أعتد صراط مد
على الناااااااااار لمن أم
فبادر أيها المغمور لما يحلو به المر فقد كاد يهى العمر
وما أقلعت من ذم
ولاتركنن الى الدهر وأن سر فتلتقى كمن أغتر
بأفعى تنفث السم
وتخفض من ترافيك فأن الموت لاقيك وسار فى ترافيك
وما ينكل أن هم
وزود نفسك الخير ودع مايعقب الضير وهيى مركب السير
وخف من لجه اليم
بذا اوصيك ياصاح وقد بحتك من باح فطوبى لفتى راح
بذكر المـــــــــــوت يهتـم ..
*******************************
((أين الاحباب؟؟))
سألت الدار تخبرنى عن الاحباب مافعلوا
فقالت لى أناخ القو م أياما وقد رحلوا
فقلت فأين اطلبهم وأى منازل نزلوا
فقالت بالقبور وقد لقوا الله ومافعلوا
أناس نحرهم أمل فبادرهم به الاجل
***********************
الم تغر بالامل الطويل وليس الى الاقامه من سبيل
فدع عنك التعلل بالامانى فما بعد المشيب سوى الرحيل
اتأمن أن تدوم على الليالى وكم أفنيت قبلك من خليل
ومازالت بنات الهر تفنى بنى الايام جيلا بعد حيل
*************************
وكم من صحيح بات للموت أمنا أتته المنايا بغته بعدما هجع
ولم يستطع أذا جاءه الموت بغته مرارا ولا منه بقوته أمتنع
فأصبح تبكيه النسااااء متقنعا ولايسمع الداعى وان صوته أرتفع
وقرب من لحد صار مقيله وفارق ما كان بالامس قد جمع
ولايترك الموت الغنى لماله ولامعدما فى حال ذا حاجه يدع







https://i62.servimg.com/u/f62/14/92/14/50/211.png



https://i62.servimg.com/u/f62/14/92/14/50/311.png



https://i62.servimg.com/u/f62/14/92/14/50/411.png





flower flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khafadle.ahlamontada.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 6600
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قالوا عن الموت   الإثنين نوفمبر 22, 2010 6:41 am

الإمام الشافعي رضي الله عنه



دخل المزني على الإمام الشافعي في مرضه الذي توفي فيه

فقال له :كيف أصبحت يا أباعبدالله ؟!

فقال الشافعي :

أصبحت من الدنيا راحلا, و للإخوان مفارقا , و لسوء عملي ملاقيا , و لكأس المنية شاربا , و

على الله واردا , و لا أدري أروحي تصير إلى الجنة فأهنيها , أم إلى النار فأعزيها , ثم أنشأ


يقول :

و لما قسـا قلبي و ضاقـت مذاهبي

جـعـلت رجـائي نحـو عفـوك سلـما

تعاظـمــني ذنبــي فلـما قرنتـه

بعـفــوك ربـي كـان عفوك أعظـما

فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل

تجـود و تعـفـو منــة و تكـرمـا

-----------------------------------------------------------------------------


الحسن البصري رضي الله عنه و أرضاه



حينما حضرت الحسن البصري المنية

حرك يديه و قال :

هذه منزلة صبر و استسلام !


----------------------------------------------------------------------------


عبد الله بن المبارك



العالم العابد الزاهد المجاهد عبد الله بن المبارك , حينما جاءته الوفاة اشتدت عليه سكرات

الموت

ثم أفاق .. و رفع الغطاء عن وجهه و ابتسم قائلا :

لمثل هذا فليعمل العاملون .... لا إله إلا الله ....

ثم فاضت روحه.

--------------------------------------------------------------------------------


الفضيل بن عياض



العالم العابد الفضيل بن عياض الشهير بعابد الحرمين

لما حضرته الوفاة , غشي عليه , ثم أفاق و قال :

وا بعد سفراه ...

وا قلة زاداه ...!

---------------------------------------------------------------------------


الإمام العالم محمد بن سيرين



روي أنه لما حضرت محمد بن سيرين الوفاة , بكى , فقيل له : ما يبكيك ؟

فقال : أبكي لتفريطي في الأيام الخالية و قلة عملي للجنة العالية و ما ينجيني من النار الحامية.


---------------------------------------------------------------------------------


الخليفة العادل الزاهد عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه



لما حضر الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز الموت قال لبنيه و كان مسلمة بن عبد الملك


حاضرا :

يا بني , إني قد تركت لكم خيرا كثيرا لا تمرون بأحد من المسلمين و أهل ذمتهم إلا رأو لكم حقا .

يا بني , إني قد خيرت بين أمرين , إما أن تستغنوا و أدخل النار , أو تفتقروا و أدخل الجنة ,

فأرى أن تفتقروا إلى ذلك أحب إلي , قوموا عصمكم الله ... قوموا رزقكم الله ...

قوموا عني , فإني أرى خلقا ما يزدادون إلا كثرة , ما هم بجن و لا إنس ..

قال مسلمة : فقمنا و تركناه , و تنحينا عنه , و سمعنا قائلا يقول : تلك الدار الآخرة نجعلها

للذين لا يريدون علوا في الأرض و لا فسادا و العاقبة للمتقين

ثم خفت الصوت , فقمنا فدخلنا , فإذا هو ميت مغمض مسجى !


-----------------------------------------------------------------------------


الخليفة المأمون أمير المؤمنين رحمه الله



حينما حضر المأمون الموت قال :

أنزلوني من على السرير.

فأنزلوه على الأرض ...

فوضع خده على التراب و قال :

يا من لا يزول ملكه ... ارحم من قد زال ملكه

------------------------------------------------------------------------------


أمير المؤمنين عبد الملك من مروان رحمه الله




يروى أن عبد الملك بن مروان لما أحس بالموت قال : ارفعوني على شرف , ففعل ذلك , فتنسم


الروح , ثم قال :


يا دنيا ما أطيبك !

إن طويلك لقصير ...

و إن كثيرك لحقير ...

و إن كنا منك لفي غرور

------------------------------------------------------------------------------

هشام بن عبد الملك رحمه الله



لما احتضر هشام بن عبد الملك , نظر إلى أهله يبكون حوله فقال : جاء هشام إليكم بالدنيا و

جئتم له بالبكاء , ترك لكم ما جمع و تركتم له ما حمل , ما أعظم مصيبة هشام إن لم يرحمه الله


------------------------------------------------------------------------------


أمير المؤمنين الخليفة الزاهد المجاهد هارون الرشيد رحمه الله




لما مرض هارون الرشيد و يئس الأطباء من شفائه ... و أحس بدنو أجله .. قال : أحضروا لي


أكفانا
فأحضروا له ..فقال :


احفروا لي قبرا ...


فحفروا له ... فنظر إلى القبر و قال :


ما أغنى عني ماليه ... هلك عني سلطانية ...


Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khafadle.ahlamontada.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 6600
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قالوا عن الموت   الإثنين نوفمبر 22, 2010 6:45 am

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
إن المؤمن إذا حضره الموت بشّر برضوان من الله وكرامة ..
فليس شيء أحب إليه مما أمامه ..
وأحب لقاء الله فأحب الله لقاءه".البخاري ومسلم


قال ابن مسعود: إذا جاء ملك الموت لقبض روح المؤمن قال له :
((إن ربك يقرئك السلام)) .


وقال محمد بن كعب : يقول ملك الموت عند مجيئه:
((السلام عليك يا ولي الله ، والله يقرئك السلام ))
ثم قال: {الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم }. النحل


قال عمر لكعب ، أخبرني عن الموت؟
قال :‏ يا أمير المؤمنين هو مثل شجرة كثيرة الشوك في جوف ابن آدم فليس منه عرق ولا مفصل وهو كرجل شديد الذراعين فهو يعالجها ينتزعها فبكي عمر‏.‏

>

ولما احتضر عمرو بن العاص سأله ابنه عن صفة الموت فقال :
والله لكأن جنبي في تخت ولكأني أتنفس من سم إبرة، وكان غصن شوك يجر به من قدمي إلى هامتي‏.‏
>


وقيل لرجل عند الموت كيف تجدك؟
فقال: أجدني أجتذب اجتذابا، وكأن الخناجر مختلفة في جوفي، وكأن جوفي في تنور محمي يلتهب توقدا .



وقيل لآخر كيف تجدك ؟ قال أجدني كأن السموات منطبقة على الأرض علي ... وأجد نفسي كأنها تخرج من ثقب إبرة‏.‏



وقالت عائشة ما أغبط أحدًا يهون الله عليه الموت بعد الذي رأيت من شدة موت رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
قالت : كانت عنده قدح من ماء ،فيدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه بالماء ، ويقول اللهم أعني على سكرات الموت ..
قالت : وجعل يقول لا إله إلا الله إن للموت سكرات .


‏*** عن ‏ ‏البراء بن عازب ‏ ‏قال ‏: خرجنا مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في جنازة رجل من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏فانتهينا إلى القبر ولما ‏ ‏يلحد ..‏ ‏فجلس رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وجلسنا حوله وكأن على رءوسنا الطير وفي يده عود ،‏ ‏ينكت ‏ ‏في الأرض ..
فرفع رأسه فقال : " استعيذوا بالله من عذاب القبر مرتين ‏ ‏أو ثلاثا " ‏.
‏ثم قال: " إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه ملائكة من السماء بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة ‏، ‏وحنوط ‏ ‏من ‏ ‏حنوط ‏ ‏الجنة ، حتى يجلسوا منه مد البصر ثم يجيء ملك الموت ‏‏عليه السلام ‏‏حتى يجلس عند رأسه ،،،
فيقول: ((أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان)).
قال: فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من ‏في(فم)‏ ‏السقاء ‏فيأخذها ، فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفةعين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وفي ذلك ‏‏الحنوط ‏،، ‏ويخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض ...
قال : فيصعدون بها فلا يمرون ‏‏يعني بها ‏على ملإ من الملائكة إلا قالوا ما هذا الروح الطيب؟؟؟ فيقولون: فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا .. حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا ، فيستفتحون له ، فيفتح لهم، فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها ..حتى ‏ ‏ينتهى به إلى السماء السابعة ..
فيقول الله عز وجل :‏ {{‏اكتبوا كتاب عبدي في عليين وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى}}.
قال : فتعاد روحه في جسده ،،، فيأتيه ملكان ، فيجلسانه ،
فيقولان له : ((من ربك))؟؟؟
فيقول: ‏ ‏ربي الله .
فيقولان له : ((ما دينك ))؟؟؟
فيقول :‏ ‏ديني الإسلام .
فيقولان له: ((ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ))؟؟؟
فيقول : هو رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم .
‏فيقولان له : ((وما علمك))؟؟؟
فيقول : قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت.
فينادي مناد في السماء {{{ أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة }}}.
قال: فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له في قبره مد بصره ...
قال ‏: ‏ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح ،،،
فيقول : ((أبشر بالذي يسرّك ، هذا يومك الذي كنت توعد))،
فيقول له : من أنت ؟؟؟ فوجهك الوجه يجيء بالخير!!!
فيقول : (( أنا عملك الصالح ))
فيقول : رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي".

*** قال: " وإن العبد الكافر إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة، نزل إليه من السماء ملائكة سود الوجوه معهم ‏ ‏المسوح ‏ ‏فيجلسون منه مد البصر ثم يجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه ،
فيقول: ((أيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط من الله وغضب )).
قال: فتتفرق في جسده فينتزعها كما ينتزع ‏ ‏السفود ‏من الصوف المبلول فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يجعلوها في تلك ‏ ‏المسوح ‏،‏ ويخرج منها كأنتن ريح ‏‏جيفة ‏وجدت على وجه الأرض، فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملإ من الملائكة إلا قالوا ما هذا الروح الخبيث فيقولون فلان بن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا حتى ‏ ‏ينتهى به إلى السماء الدنيا فيستفتح له فلا يفتح له ثم قرأ رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ { لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى ‏ ‏يلج ‏ ‏الجمل في سم ‏ ‏الخياط }
فيقول الله عز وجل {{اكتبوا كتابه في ‏ ‏سجّين ‏ ‏في الأرض السفلى}}، فتطرح روحه طرحا ثم قرأ ‏ {ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق}. ‏
فتعاد روحه في جسده ‏ويأتيه ملكان فيجلسانه ،
فيقولان له: من ربك؟؟؟ فيقول : ‏ ‏هاه ‏ ‏هاه لا أدري .
فيقولان له : ما دينك ؟؟؟ فيقول ‏ ‏هاه ‏ ‏هاه لا أدري.
فيقولان له: ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟؟؟ فيقول ‏ ‏هاه ‏ ‏هاه لا أدري. فينادي مناد من السماء أن كذب فافرشوا له من النار وافتحوا له بابا إلى النار فيأتيه من حرها ‏ ‏وسمومها ‏ ‏ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ‏.
‏ويأتيه رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول أبشر بالذي يسوءك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول من أنت فوجهك الوجه يجيء بالشر فيقول أنا عملك الخبيث فيقول رب لا تقم الساعة ".
مسند الإمام أحمد
>

وقال زيد بن أسلم : تأتي الملائكة للمؤمن إذا احتضر وتقول له:
(( لا تخف مما أنت قادم عليه ، ولا تحزن على الدنيا وأهلها ، وأبشر بالجنة)) ، فيذهب الله خوفه، ويموت وقد جاءته البشري‏ العظيمة.‏



Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khafadle.ahlamontada.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 6600
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قالوا عن الموت   الإثنين نوفمبر 22, 2010 6:53 am


ليس الموت سوى فّزاعة ...

سقراط ..



احرص على الموت توهب لك الحياة ...

ابو بكر الصديق ..



الرحيل وشيك ...

الامام على بن ابي طالب ..



الموت في النهاية هو المنتصر الوحيد ...

ستالين ..



الموت خير كبير مادام ليس شرا ...

بوبليليوس سيروس ..



عش ما شئت فأنت ميت ...

مارتين ..



من اكثر من ذكر الموت رضيّ من الدنيا باليسير ...

الامام على بن ابي طالب ..



عندما يشرف العصفور على الموت تصبح زقزقته حزينة , و عندما يشرف الانسان على الموت ترتدي اقواله طابع الفضيلة ...

كونفوشيوس ..



كل ابن انثى و ان طالت سلامته ......... يوماعلى الة حدباء محمول

كعب بن زهير ..




يسعى الفتى و خيول الموت تطلبه .......... وان نوى وقفة فالموت لا يقف

الشريف المرتضى ..




Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khafadle.ahlamontada.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 6600
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قالوا عن الموت   الإثنين نوفمبر 22, 2010 6:58 am

قالوا عن الموت
هو أشد من ضرب بالسيوف ومن نشر بالمناشير ومن قرض بالمقاريض نعم هجم الموت على العبد فشوش عقله و أعجم لسانه وخدر أعضائه فلا ترى فيه حراك إنما هي الآهات والآلام إن استطاع أن يصرخ صرخ، ولكنه ينظر بعين عليلة ,
قال ابن الجوزي: يا لها من ساعة، أي الموت لا تشبهها ساعة يندم فيها أهل التقى، فكيف بأهل الإضاعة، يندم فيها التقى يرى أن الأمر قد ولى، وأن الساعات قد انقضت فلا ساعات ولا لحظات , أتدرى ما يقول العبد في هذه اللحظات،
{حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ{99} لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}المؤمنون: ٩٩ - ١٠٠, كم ضيعت كم فرط أنظر في هذه اللحظة وأنت ترى العمر قد انقضي فلا ساعات، ولا لحظات، تتمنى سجدة فلا تستطيع ، تتمنى ركعة فلا تستطيع، تتمنى أن تجلس تذكر ربك فلا تستطيع , لأن العمر قد انقضى , قال: { لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً } المؤمنون: ١٠٠ولكن الجواب كلا: {كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا } المؤمنون: ١٠٠يا لها من لحظة لا تشبهها لحظة مهما عددت من خطوب مرت بك ومهما جمعت عليك من آلام لا تساوى لحظة من سكرات الموت , يندم فيها أهل التقى فكيف بأهل الإضاعة؟ تجتمع فيها شدة الموت مع حسرة الفوت، أيها الحبيب أين قلبك والعمر قد ولى يقول النبي صلى الله عليه وسلم أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين وقليلٌ من يجاوز هذا , كم عمرك الآن, إن المسافر إذا قطع نصف المرحلة أيقن من قرب الوصول، فيا من بلغت الثلاثين من العمر أنت في منتصف الطريق أين قلبك؟ أين جهدك؟ أين طاقتك؟ أمع الله عز وجل أم ما زلت غافل، يا من بلغت الأربعين، أين أنت؟ أين قلبك ؟لقد قرب الوصول، يا من وصلت إلى الخمسين، أين أنت؟ يا من بلغت الستين، أنت أسير الله في الأرض ، يا من وصلت السبعين ،أين أنت؟ الموت قادم، الموت قادم، من أيقن بالموت علم أنه لابد من العمل ولابد من الجهد مع الله عز وجل ،{كََانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ}الذاريات: ١٧لما لأنهم علموا أن المسير إلى الله عز وجل لابد فيه من هذا الجهد لأن السعادة أبدية ولأن الشقوة أبدية فبذلوا الجهد في الدنيا لينالوا راحة الأبد{قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ{26} فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ}الطور: ٢٦ - ٢٧
أين قلبك ؟ أين أنتَ اين انتى من سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ؟ أين انتم إلى أين تذهبون ؟
روي الترمذي بسند جيد
عن أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ ثُلُثَا اللَّيْلِ قَامَ فَقَالَ: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا اللَّهَ اذْكُرُوا اللَّهَ جَاءَتْ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ قَالَ أُبَيٌّ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي فَقَالَ مَا شِئْتَ قَالَ قُلْتُ الرُّبُعَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ النِّصْفَ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ قَالَ مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا قَالَ إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ »([1])
نعم لا أريد أن أنغص عيشك ولكن أريدك أن تفيق , أن تستيقظ مما أنت فيه إن جلست في موطنٍ فيه لهو: فاعلم أنك ستموت: إن جلست في موطنٍ فيه غفلة: فاعلم أنك ستموت: إن عطلك معطل عن ربك فاعلم أنك ستموت , وإني لأتعجب من أمر هذا المسافر في الدنيا إن علم أن ساعة السفر قد حلّت كيف يستعد وكيف حاله منشغلٌ بسفره يعد كل عدة لهذا السفر فأنت الآن مسافر أنت مسافر. عمرك أيامك هي تقربك من الموت من لحظة الخروج من لحظة الطرد كما قال مالك بن دينار رحمه الله تعالى. كم عمرك؟ لا يعلم ذلك إلا ربك, كم ستقضى من أيام في هذه الحياة؟ لا يعلمها إلا ربك، ومهما بلغ بك العمر فاعلم أنك ستموت , قال عز وجل لأهل النار الذين غفلوا عن هذه الحقيقة قال لهم: {قََالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ}المؤمنون: ١١٢ يا من جاوزت المائة المئتين يا من قضيت ألف عام ما هي نهايتك الموت أين عمرك فيم قضيته{ قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ{112} قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ}المؤمنون: ١١٢ - ١١٣ قال عز وجل{َقَالَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً لَّوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}المؤمنون: ١١٤
عباد الله: إن الأمر جد ،إن الأمر يحتاج منك إلى وقفة مع هذه النفس ،قل لنفسك يا نفس ما تتمنين، فيما تفكرين، أتفكرين في المال، نعم ستجمع المال وتكثر المال وتحرص على المال وتنمى المال ثم ما بعد المال الموت وتخلفه على من بعدك , فيما تنشغل بمنصبٍ أو جاه نعم ستنشغل ثم عما قليل ستخرج من الدنيا فانتبه وقف مع نفسك وقفة واعلم أن الأمر يحتاج منك إلى جهد.
عن رجاء بن حيوة قال: أمرني عمر بن عبد العزيز أن أشتري له ثوبا بستة دراهم فأتيته به فجسه وقال هو على ما أحب, لولا أن فيه لينا. قال: فبكيت، قال: فما يبكيك قال: أتيتك وأنت أمير بثوب بستمائة درهم فجسسته وقلت: هو على ما أحب لولا أن فيه خشونة، وأتيتك وأنت أمير المؤمنين بثوب بستة دراهم فجسسته وقلت: هو على ما أحب لولا أن فيه لينا، فقال: يا رجاء إن لي نفسا تواقة تاقت إلى فاطمة بنت عبد الملك فتزوجتها وتاقت إلى الإمارة فوليتها وتاقت إلى الخلافة فأدركتها وقد تاقت إلي الجنة فأرجو أن أدركها إن شاء الله عز وجل. ([1])

([1]) وفيات الأعيان (2/301 ).





([1])حسن: أخرجه الترمذي (2457)، وأحمد (5/136)، والحاكم (2/457) وصححه ووافقه الذهبي. وحسنه الألباني انظر الصحيحة (954).



Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khafadle.ahlamontada.net
 
قالوا عن الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دكتور خالد أبو الفضل الطبى :: أقسام المنتدى :: منتدى دكتور خالد أبو الفضل للنصيحة-
انتقل الى: