DR Khaled Abulfadle physiology site
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قواعد المذاكرة الصحيحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 7012
تاريخ التسجيل : 06/08/2009

مُساهمةموضوع: قواعد المذاكرة الصحيحة   الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 7:22 am

يختلف الطلاب في أسلوب وطريقة مذاكرتهم لدروسهم من طالب لآخر وذلك من حيث التوقيت والمكان والأسلوب ولكنهم جميعا يسعون نحو هدف واحد وهو النجاح والتفوق، فلماذا لا نجعل هذه المذاكرة فن يمارس وبذلك نستطيع أن نصنع من الليمون الحامض شرابا حلواً، فهلموا بنا نأخذ من بستان فن المذاكرة زهرات لننعم بعطرها وتكون لنا عونا في المذاكرة والمراجعة لدروسنا بعد عون الله وتوفيقه :
*** اجعل هدفك النجاح والتفوق واجعله شعارك في أي وقت وفي أي مكان .
*** تقوية الجانب الروحي وذلك من خلال المحافظة على الصلوات والأعمال الخيرية وتقوية الصلة بالله عز وجل ، وابدأ برنامجك اليومي للمراجعة بالوضوء ثم بقراءة ورد من كتاب الله عز وجل ثم لا تنسى الدعاء النبوي العظيم ( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ) .
عدنا للمدرسة، عدنا لنتعلم لننير عقولنا بشتى العلوم والأفكار، فمدرستي هي طريق البداية للوصول إلى القمم، لكن الوصول إلى هذه القمم ليس سهلا إلا على الذي يجتهد ويصبر، فمن جد وجد ومن زرع حصد، وتساهم عوامل متكاملة في صنع هذا النجاح والتفوق، تبدأ بالطالب وتنتهي عنده لأنه ببساطة أمل الأمة وهو المسؤول المباشر.
*** إذن لنبدأ رحلة العلم لهذا العام بعزم أكيد على التفوق والنجاح.
*** بداية وأول ما يشغل بال التلميذ وذويه على حد سواء مسألة التفوق الدراسي والنجاح وتحصيل العلامات العالية، لكن أكثر التلاميذ لا يعلمون الطرق والآليات المناسبة للمذاكرة الجيدة، فيضيع عليهم الكثير.
بداية وقبل أن تبدأ عملية المذاكرة يسألك علماء النفس هذا السؤال:

هل لديك دافع للدراسة؟
من المعروف سيكولوجياً أن الإنسان يتعلم إذا تولدت لديه الرغبة في التعلم، والقدرة على ذلك، واتيحت له كذلك فرصة التعلم، غير أن الدافع يبقى هو أقوى الأسباب المحفزة للتعلم، لذلك لا بد من وجود الدافع القوي الذي يحث المتعلم على المذاكرة والتعلم والتقدم، وإذا كانت الدوافع قوية تلاشى التعب وزاد الجهد المبذول.
ولكن هل يكفي وجود الدافع وحده دون أي اعتبارات أخرى مساعدة؟
يقول المختصون ويقررون أنه قد يكون هناك دافع بينما لا تكون النفس مهيأة للدراسة.
إذن كيف تهيؤ نفسك للدراسة؟
يشتمل هذا السؤال على عدة محاور:
• الحالة الخاصة بالطالب.
• الوقت المناسب للمذاكرة.
• المكان المناسب للمذاكرة.
أ- داخل المدرسة :

1- الانتباه للمعلم و متابعة الشرح .
2- الاستفسار عن النقاط غير المفهومة .
3- تسجيل الملحوظات الهامة التي يبديها المعلم .
4- إذا غاب الطالب عن الحصة ( الدرس ) ينبغي عليه أن يسأل زملائه المتابعين للدرس .
5- الجلوس في مكان مناسب في الفصل و ذلك يتيح لك سماع الدرس بوضوح .


ب- داخل المنزل :

1- ركّز على فترة ما بعد الفجر , فهي أنسب الأوقات للمذاكرة .
2- لا تتأخّر في تناول وجباتك اليومية, فالعقل السليم في الجسم السليم .
3- خذ حمّاماً منعشاً قبل المذاكرة فهو يساعدك على تقبل المعلومات .
4- لا تذاكر و أنت متعب , فمهما حاولت فلن تثبت المعلومات في ذهنك .
5- ابتعد عن التفكير والسرحان .
6- لا تتعب نفسك بالمذاكرة فوق طاقتها , فالإرهاق يمنع الاستيعاب .
7- يفضّل أن تكون غرفة المذاكرة خالية من الرسوم و الصور المشتتة للذهن .
8- يجب أن يكون مكان المذاكرة مضاءاً إضاءةً جيدة .
9- أحضر جميع ما تحتاج إليه أثناء المذاكرة واجعله أمامك .

ج- كيفية القضاء على السرحان :

1- تخصيص مواعيد للدراسة, فهذا يدرّب العقل على الاستعداد للعمل .
2- تخصيص مكان معين للمذاكرة ( الدراسة )
3- عدم الإسراف في قراءة القصص الخيالية .
4- تخصيص وقت لقراءة القرآن الكريم .
5- حاول أن تنهي مشكلاتك قبل المذاكرة, و اعمل على حلها بأن تفضي بها إلى غيرك ممن يكبرونك في العمر و الثقافة .
6- اتخاذ وضع جسماني مناسب , كالاعتدال في الجِلسة .


معوقات الاستذكار الجيد
هناك بعض الصعوبات التى يمكن أن تعوقك عن المذاكرة والتى يجب عليك أن تكتشفها وتحاول التغلب عليها، حتى تستطيع أن تدخل فى المذاكرة الفعّالة، وأهم هذه الصعاب:-
1- عدم القدرة على التركيز أثناء المذاكرة، فتفقد وقتك فى التنقل من درس إلى آخر ومن
مادة إلى أخرى دون أن تذاكر شيئاً .
2- تراكم الدروس وعدم القدرة على تنظيم وقتك للانتهاء منها
3- كراهية بعض المواد الدراسية، وتصديق الفاشلين الذين يخوفونك منها ويصورونها لك
على أنها (بعبع) لا يمكن التغلب عليه .
4- أصدقاء السوء الذين يضيعون وقتك فى اللهو والهراء دون تقدير لأى مسئولية.
5- القلق والتوتر الناتجان عن المشكلات الأسرية أو العاطفية والتى تشتت الذهن وتضعف
من قدرتك على الاستذكار الجيد والتقدم الدراسى.

كيف تذاكر ؟؟
لتحقيق المذاكرة الفعّالة التى تقودك بإذن الله إلى قمة النجاح والتفوق يجب أن تمر بالمراحل الثلاث التالية:
القراءة الإجمالية للدرس / الحفظ والمذاكرة / التسميع والمراجعة. وفيما يلى كل مرحلة بشىء من التفصيل :

أولاً: القراءة الإجمالية للدرس
يجب أن تبدأ مذاكرتك بقراءة الدرس قراءة عامة بصورة إجمالية وسريعة للإلمام بمحتوياته وموضوعه، ويجب عليك اتباع الإرشادات التالية :
1- تقسيم الدرس إلى عناوين كبيرة رئيسة، وتقسيم كل عنوان رئيس إلى عناوين فرعية أصغر منه، وحفظها لتكوين صورة إجمالية عامة عن الدرس فى ذهنك وتحقيق الترابط بين أجزائه
2- قراءة الدرس إجمالياً وبسرعة قبل الشروع فى قراءته تفصيلياً ودراسته بإمعان، ممّا يساعد على سرعة الحفظ ويزيد القدرة على التركيز .
3- الاهتمام بدراسة الرسوم التوضيحية والمخططات والجداول التلخيصية، ومحاولة الإجابة عن بعض التدريبات العامة والأسئلة المباشرة حول الدرس .

ثانياً: الحفظ والمذاكرة :
رغم أهمية الفهم فى عملية المذاكرة إلّا أنه مهما كانت قدرتك على الفهم فلابد أن تحفظ المعلومات التى سوف تضعها فى الامتحان، وكثير من الطلبة الأذكياء يرجع فشلهم إلى اعتمادهم على الفهم فقط دون الحفظ، بعكس بعض الطلبة متوسطى الذكاء الذين استطاعوا التفوق فى الامتحانات معتمدين على قدرتهم الفائقة على الحفظ وقليل من الفهم حتى فى أدق المواد مثل الرياضيات!!؟

كيف تقاوم النسيان وتقوى ذاكرتك ؟؟

اهتم علماء النفس بدراسة ظاهرة النسيان خاصة لدى الطلاب، وحدّدوا بعض القواعد التى تساعد على التغلب على النسيان وتعمل على تقوية القدرة على التذكر وتساعدك على الحفظ الجيد للمعلومات، وأهمها :

1- تعرف على النقاط الرئيسية فى الدرس وضع خطاً تحتها وكرر قراءتها حتى تثبت فى
ذهنك وذاكرتك.
2- افهم القوانين والقواعد والمعادلات والنظريات …الخ فهماً جيداً ثم احفظها
3- ضع أسئلة تلخص أجزاء الدرس المختلفة، ثم أجب عنها كتابة وشفاهية.
4- لا تذاكر وأنت مرهق فالتعب لا يساعد على تثبيت المعلومات فتنساها بسرعة.
5- قسّم المواد الطويلة إلى وحدات متماسكة يسهل فهمها وحفظها كوحدة مترابطة .
6- ثق فى نفسك وفى ذاكرتك واحفظ بسرعة .

ثالثاً: التـسـميـع:
يعتقد كثير من الطلبة أن قراءة الدرس وفهمه ومحاولة حفظه تكفى، لكنه عندما يحاول إجابة أحد الأسئلة فى الامتحانات فإنه يقف حائراً ويقول: (إنى أعرفها وأفهمها) لكنه لا يستطيع الإجابة … ويرجع ذلك إلى إهماله لعملية التسميع وعدم إدراكه لأهميتها القصوى، وتتمثل أهمية التسميع فيما يلى :
1- التسميع يكشف لك مواضع ضعفك والأخطاء التى تقع فيها، فهو مرآة لذاكرتك .
2- هو الوسيلة القوية لتثبيت المعلومات وزيادة القدرة على تذكرها لفترة أطول.
3- أنه علاج ناجح للسرحان … فالطالب الذى يذاكر بدون تسميع ينسى بعد يوم واحد
كمية تساوى ما ينساه الطالب الذى يقوم بالتسميع بعد 36 يوماً .
وتختلف طرق التسميع باختلاف مادة الدراسة وطريق كل طالب فى المذاكرة، ولكن أفضل طرق التسميع هى التى تشبه الطريقة التى سوف تستخدمها فى الامتحان، ومن أهم طرق التسميع ما يلى :

التسميع التحريرى:
وذلك بكتابة النقاط الرئيسة والقوانين والقواعد والرسوم التوضيحية وبياناتها ... إلخ، ويتم التأكد مما تكتبه بالرجوع إلى الكتاب، ويجب عند الكتابة للتسميع إلاّ تهتم بتحسين الخط أو الترتيب والتنظيم، وإنما اكتب بسرعة وبخط كبير حتى تعتاد الجرأة فى الكتابة والقدرة على تصحيح أخطائك .
التسميع الشفوي :
وهو أسهل وأسرع الطرق، ويجب ملاحظة مايلى لتحقيق أفضل النتائج:
1- إذا كنت تسمع لنفسك يجب الرجوع إلى الكتاب فى الأجزاء التى لا تتأكد منها.
2- التسميع مع أحد الزملاء أفضل من التسميع لنفسك.
3- التسميع فى صورة مناقشة ومحاولة لشرح الدرس يعطى نتيجة أفضل.

رابعاً: المراجعة :

للمراجعة فوائد كثيرة جداً أهمها تثبيت المعلومات، وسهولة استرجاعها مرة أخرى عندما تسأل فيها،كما أن مراجعة الدروس السابقة بانتظام يساعدك على فهم ما يستجد منها فهماً كاملاً وفى وقت أقل من سابقتها.

كيف تراجع ؟؟
1- لا تحاول مراجعة جميع الدروس دفعة واحدة وانما قسمها إلى مراحل متتابعة.
2- تصفح العناوين الكبيرة أولاً ثم العناوين الفرعية، مع محاولة تذكر النقاط الهامة .
3- حاول كتابة النقاط الرئيسية فى الدرس والقوانين والمعادلات والقواعد وما شابهها .
4- أجب عن بعض الأسئلة الشاملة، ويفضل أن تكون من أسئلة الامتحانات السابقه .
5- يمكن أن تكون المراجعة فى صورة جماعية من خلال طرح أسئلة والإجابة عليها مع
بعض الزملاء مما يزيد من حماسك وقدرتك على التذكر والاسترجاع .


الامتحـــــانات ؟‍‍‍‍‍‍؟

* تأكد من جدول الامتحانات قبل موعده بوقت كاف 0
* لا تجهد نفسك قبل الامتحان وأهتم بغذائك 0
* لا تكثر من المنبهات ولا تتناول الأدوية المسهرة فهى تضرك أكثر مما تفيدك.
* أعد أدواتك كل ليلة طبقاً لامتحان الغد، وخذ قسطاً كافياً من النوم قبل الامتحان لترتاح
جسمياً ونفسياً وذهنياً وتركّز فى الامتحان 0
* بكّر فى الذهاب إلى لجنة الامتحان، وقد أخذت ما يلزمك من أدوات، ولا تنس رقم
جلوسك، وأدخل الامتحان مستريح الجسم ، مطمئن النفس، واثقاً من النجاح.
* أقرأ ورقة الأسئلة كلها جيداً بإمعان وهدوء ولا تتعجّل فى الإجابة، ولا تتردّد عند
الإجابة أو الاختيار حتى لا يضيع وقتك0
* قسّم زمن الإجابة بين الأسئلة المطلوب الإجابة عليها، واترك بعض الوقت للمراجعة،
ولا تغادر لجنة الامتحان قبل انتهاء الوقت 0
* اترك فراغاً بسيطاً بعد إجابتك عن كل سؤال فربما تحتاج إلى زيادة شيئاً ما عند
المراجعة 0
* ابدأ بالإجابة عن الأسئلة السهلة، وتأكد من الأسئلة الإجبارية والاختيارية.
* يفضّل أن تكتب مسودة للإجابة، وتأكد أن المصحح يرجع إليها أحياناً ويحتسب لك
درجاتها 0
* حدد المطلوب من السؤال بالضبط، وأجب على قدره، ورتّب إجابتك فى شكل عناصر
وفقرات 0
* إذا تذكّرت نقطة متعلقة بسؤال آخر وأنت تجيب فسارع بكتابتها فى المسودة قبل أن
تنساها .
* لا تترك أى سؤال مطلوب منك إجابته دون أن تكتب فيه، وإذا لم تستطع الإجابة عن
السؤال كله فأجب عن الجزء الذى تعرفه منه، فإن ذلك يحتسب لك فى الدرجات.
* لا تخرج من لجنة الامتحان قبل أن تراجع إجاباتك فربّما تكون قد نسيت شيئاً أو تتذكّر
شيئاً جديداً تضيفه للإجابة.
* اعتمد على نفسك ولا تحاول الغش، فمن غشّنا ليس منا كما قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم، كما أن محاولاتك للغش تزيد من توترك واضطرابك، وتشتّت أفكارك،
وتعرّضك لإلغاء امتحانك والرسوب فأحذر أن تضيّع نفسك .
* تذكّر أن وضوح خطك ونظافة كراسة الإجابة، وحسن تنظيم الإجابات وعرضها من
أهم عوامل النجاح والتفوق.

وأخيراً … نصـائح عامة للتفوق :
1- حسّن علاقتك مع الله وتعرف إليه فى أوقات رخائك حتى يقف بجانبك فى أوقات
شدتك وعند حاجتك إليه.
2- ثق فى نفسك وفى عقلك وقدراتك، وتأكّد أنك قادر على النجاح والتفوق فأنت لست
أقل ممن سبقوك على طريق النجاح.
3- اجتهد فى مذاكرتك وتأكد أن كل مجهود تبذله سيعود عليك بالنفع والخير لأن الله لا
يضيع أجر من أحسن عملاً .
4- حدّد هدفك فى الحياة وضعه نصب عينيك، واجتهد فى الوصول إليه بكل قوتك
وإمكانياتك، حتى تنفع نفسك وأهلك ووطنك.
5- استعن بالله ولا تعجز، وأعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطأك، وأن ما أخطأك لم يكن
ليصيبك، وأن الدنيا لو اجتمعت على أن يضروك بشىء لم يضروك إلا بشىء قد كتبه
الله عليك، وأن الدنيا لو اجتمعت على أن ينفعوك بشىء ما نفعوك إلا بشىء قد كتبه
الله لك..
6- لا تقل فترة النوم عن 6 ساعات , و لا تزيد عن 8 ساعات .
7- لا تقل فترة المذاكرة عن 3 ساعات يومياً .



flower flower flower flower flower flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khafadle.ahlamontada.net
 
قواعد المذاكرة الصحيحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دكتور خالد أبو الفضل الطبى :: أقسام المنتدى :: منتدى دكتور خالد أبو الفضل للنصيحة :: منتدى دكتور خالد أبو الفضل لنصائح المذاكرة-
انتقل الى: